18 تشرين الأول

الحملة الفرنسية على مصر بقيادة الجنرال جاك فرانسوا مينو تغادر الأراضي المصرية.

الحملة الفرنسية على مصر هي حملة عسكرية قام بها الجنرال نابليون بونابرت على مصر والشام (1798-1801م) بهدف إقامة قاعدة في مصر تكون نواة لامبراطورية فرنسية في الشرق من ناحيه، وقطع الطريق بين بريطانيا ومستعمراتها في الهند من ناحية آخرى وأيضا لإستغلال مواردها في غزواته في أوروبا، استمرت الحملة 3 سنوات وفشلت وأسفرت عن عودة القوات الفرنسية إلى بلادها. وبعد مقتل كليبر على يد سليمان الحلبي تسلم الجنرال جاك فرانسوا مينو وبعد أن أظهر أنه أسلم وسمي عبد الله جاك مينو ليتزوج من امرأة مسلمة كانت تسمى زبيدة ابنة أحد أعيان رشيد. ولكن فشلت القوات الفرنسية في مقاومة الجيوش القادمة من بريطانيا والدولة العثمانية، فقام الجنرال مينو بعد ذلك بتوقيع اتفاقية التسليم مع الجيش البريطاني وخروجهم بكامل عدتهم من مصر على متن السفن الإنجليزية، لتنتهي بذلك فترة من أهم الفترات التي شهدتها مصر. فكذلك انتهت الحملة النابليونية عن البلاد, بعد أن اثرت على المسألة الشرقية وحولتها إلى مسألة أوروبية.

المصدر: هنا